مواضيع منوعة

محافظة الزرقاء

                           محافظة الزرقاء


إحدى المحافظات الأردنية، وهي الثالثة أردنياً من حيث الكثافة السكانيّة بعد العاصمة عمان وإربد، تقع في الجزء الشرقي من المملكة، ويفصل بينها وبين العاصمة نحو خمس وأربعين كيلومتراً، وتمتاز بالتوسع في كافة المجالات وخاصّةً في المجال الصناعي والتجاري والعمراني والزراعي؛ إذ تُمارس بعض المصانع نشاطها في المحافظة ومنها مصفاة البترول الأردنية، ومحطة الحسين الحرارية. يظهر أثر الهجرات التي توالت على المملكة الأردنية الهاشمية بشكل جليّ في محافظة الزرقاء؛ حيث ساهم ذلك في تنشيط نموها سكانياً، وبدأ تأثرها منذ تاريخ الهجرة الشيشانية عام 1902م، وفي عام 1948م وفدت إليها الهجرة الفلسطينية، ثمّ النزوح الفلسطيني في أعقاب نكسة 1967م وأخيراً الهجرة السورية. تحتضن محافظة الزرقاء مدناً من بينها الزرقاء مركز المحافظة، ومدينة الرصيفة، وتمتدّ مساحتها إلى نحو 4761 كيلومتراً مربّعاً، وترتفع عن مستوى سطح البحر نحو 660 متراً، ويقيم فيها وفقاً للتعداد السكاني لعام 2012م نحو 95.1800 نسمة، وارتفع عدد السكان في غضون 3 أعوام فقط؛ حيث أشارت إحصائيات عام 2015م بأنّ عدد سكان المحافظة قد أصبح نحو 1.3 مليون نسمة تقريباً.

السكان
يبلغ عدد سكانها حوالي 570 ألف نسمة، وهي مركز المحافظة التي تحمل اسمها والتي يبلغ عدد سكانها 973 ألف نسمة وفقا لأرقام دائرة الاحصاءات العامة الأردنية لعام 2013.

سكان المدينة خليط من الشركس والشيشان، نزحوا إليها مطلع القرن العشرين فرارا من الاضطهاد الروسي، كما تعتبر معقلا من معاقل عشائر بني حسن –إحدى أكبر العشائر الأردنية- ويسكنها مئات الآلاف من العسكريين الأردنيين لوجود العديد من معسكرات الجيش الأردني فيها.

كما يقطنها الآلاف من اللاجئين الفلسطينيين، والموظفين الأردنيين العاملين في مدنها الصناعية.

الاقتصاد
تعتبر من أعمدة الاقتصاد الأردني، ومن أهم المناطق الصناعية في البلاد، وفيها عدد كبير من المدن الصناعية والمصانع، وفيها المنطقة الحرة المزدهرة بالتجارة داخليا وخارجيا.

 وتحتضن مصفاة البترول الأردنية ومحطة الحسين الحرارية. ويمر بها عدد من أهم الطرق الرابطة بين الأردن وسوريا والعراق والسعودية.

المعالم
من معالمها
● بقايا نهر الزرقاء
● محطة سكة الحديد الحجازي
 ● قصر شبيب ، وغير ذلك من المعالم.

السابق
مدينة لندن
التالي
مدينة بكين