مواضيع منوعة

مدينة دمشق

                             مدينة دمشق


دمشق مدينةٌ عربيةٌ قديمة من مدن الجمهورية السورية التي تعدّ العاصمة الإدارية والسياسية لها، وتمّ تأسيسها في العام 9000 قبل الميلاد، وتقع على هضبةٍ ارتفاعها 690 متراً مقابل سلسلة جبال الجمهورية اللبنانية على دائرة عرض 33.513 درجةً شمال خط الاستواء، وعلى خط طول 36.296 درجةً شرق خط غرينتش، وتبلغ مساحة أراضيها 105كم²، وترتفع عن مستوى سطح البحر 680 متراً، وتقسم إدارياً إلى ست عشرة منطقة. لفظ دمشق معناه الأرض المسقية، وسميت بهذا الاسم نسبةً إلى موقعها الجغرافي الذي يقع في سهلٍ خصيبٍ يرويه نهر بردى، ولتتميز عن مدينة غرناطة الواقعة في الأندلس التي لقبت باسم دمشق العرب، وتحدثت بعض الروايات الأخرى أيضاً بأنّ سبب تسميتها بهذا الاسم تيمناً بالقائد اليونانيّ دماس الذي أسس المدينة، ولأنّ أبناءها أسرعوا في بنائها.

السُكّان
تعتبر مدينة دمشق من أكبر المدن السورية من حيث الكثافة السكانية؛ فوفق إحصائيات لمركز سوريا للبحوث والدراسات في عام 2011م فقد بلغ عدد سُكّان المدينة نحو 1,754,000 نسمة، مُشكّلين بذلك ما نسبته 8% من إجمالي سُكّان الجُمهورية، ويحتل العرب الغالبية العظمى من إجمالي سُكّان المدينة بنسبة تصل إلى 95%، وبنسبة 4% من الأكراد، وتُشكّل النسبة المتبقية إثنيات أخرى، مثل التركمان، والأرمن، والآشوريين، والشركس، والبشناق، والأذريين، والألبان، والمسيحيين الروم الأرثوذكس الأنطاكيين، والروم الملكيين الكاثوليك، ونسبة من اليهود.

الموقع الجغرافي
تقع مدينة دمشق في الجزء الجنوبي الغربي من الجمهورية السوريّة، ويحد المدينة من جهة الجنوب سهول حوران وبعض المرتفعات البركانية، ومن الجانب الشرقي والغربي سلاسل جبال القلمون والحدود الشرقية من لبنان، ومن الشرق تحدها البادية السورية، كما تُحيط بالمدينة بساتين الغوطة، وربوة دمشق، وجبل قاسيون، كما تطل المدينة على ضفاف نهر بردى، وتتركّز الأحياء الجديدة في المدينة في الجزئين الغربي والشمالي. ويحظى الموقع الجغرافي لمدينة دمشق تاريخياً بِمكانةٍ كبيرةٍ؛ فقد كانت مَحطّةً في طريق القوافل التجارية، ومحوراً مهمّاً في شبكة التجارة الدولية.

المعالم الحضارية والثقافية لمدينة دمشق 
توجد العديد من المعالم الحضارية والثقافية في مدينة دمشق التي تدل على تقدم الدولة ونهضتها في المجالات كافةً مثل وجود الحكومة التي تُدير شؤون الدولة والتي يتم فيها تعيين الحاكم المسؤول عن الدولة، لتنظيم الحياة السياسية وشؤون الدولة الخارجية والداخلية، وتوجد في مدينة دمشق العديد من الخدمات مثل الصحة والتعليم وبسبب الانفجار السكاني الكبير في المدينة فإنه يوجد ضغط كبير على الخدمات العامة مثل المياه والمرافق الصحية والكهرباء والرعاية الصحية.

السابق
مكة المكرمة
التالي
المدينة المنورة